اللمة العربية
بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزي الزائر /عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضومعنا

أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب بلانضمام الي أسرة منتدى اللمة العربية

سنتشرف بتسجيلكـ

شكـــرا

إدارة المنتدى

اللمة العربية

لغة القرآن جمعتنا وسيرة الهادي نورتنا
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مقتطفات من القراءن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد
للتميز عنوان
للتميز عنوان
avatar

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
الموقع : هنا

مُساهمةموضوع: مقتطفات من القراءن   الأربعاء ديسمبر 08, 2010 7:25 pm

الفائدة 1:

قال تعالى :
(مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا)
من أعظم الظلم والجهل أن تطلب التعظيم والتوقير من الناس وقلبك خال من تعظيم الله وتوقيره .
قال بعض السلف :
ليعظم وقار الله في قلب أحدكم أن يذكره عندما يستحى من ذكره فيقرن اسمه به كما تقول : قبح الله الكلب والخنزير ونحو ذلك .
ابن القيم - الفوائد .
********
يا ابن آدم كيف يرق قلبك وإنما همتك في آخر السورة ؟ ! .
الحسن البصري - مختصر قيام الليل للمروزي .

ومضهـ :
أفضل طريقه للحفظ ....ترك المعاصي..............
قال تعالى في سورة الفاتحة :
(اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ )
لماذا أتى بضمير الجمع مع أن الداعي واحد ؟
هذا مطابق لقوله تعالى :
( إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ )
والأتيان بضميرالجمع في الموضعين أحسن وأفخم فإن المقام مقام عبودية وافتقار إلى الرب تعالى وإقرار بالفاقة إلى عبوديته واستعانته وهدايته فأتى فيه بصيغة ضمير الجمع أي :نحن معاشر عبيدك مقرون لك بالعبودية وهذا كما يقول العبد للملك المعظم شأنه :نحن عبيدك ومماليكك وتحت طاعتك ولا نخالف أمرك فيكون هذا أحسن وأعظم موقعا عند الملك من أن يقول أنا عبدك ومملوكك . ولهذا لوقال :أنا وحدي مملوكك استدعى مقته .
فإذا قال :أنا وكل من في البلد مماليكك وعبيدك وجند لك كان أعظم وأفخم لأن ذلك يتضمن أن عبيدك كثير جدا وأنا واحد منهم فكلنا مشتركون في عبوديتك والاستعانة بك وطلب الهداية منك .
ابن القيم - بدائع الفوائد .
- - - - - - - -
قال تعالى في ذكر مخاطبة رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي بكر في الغار :
( لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا )
فإن من صحب الرسول صلى الله عليه وسلم وما جاء به بقلبه وعمله وإن لم يصحبه ببدنه فإن الله معه .
ابن القيم - الكلام على مسألة السماع .



الى الفائدة 2

من فوائد غض البصر أنه يورث القلب نوراً وإشراقاً يظهر في العين وفي الوجه وفي الجوارح كما أن إطلاق البصر يورثه ظلمة تظهر في وجهه وجوارحه .

ولهذا والله أعلم ذكر الله سبحانه آية النور في قوله تعالى :

(اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ)

عقيب قوله :

( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ )

ابن القيم - روضة المحبين .

**********

إذا أردت أن تعلم ماعندك وعند غيرك من محبة الله فانظر إلى محبة القرءان من قلبك والتذاذك بسماعه أعظم من التذاذ أصحاب الملاهي والغناء المطرب بسماعهم فإنه من المعلوم أن من أحب محبوباً كان كلامه وحديثه أحب شي ء إليه .

وكيف يشبع المحب من كلام محبوبه وهو غاية مطلوبه .

ابن القيم - الداء والدواء

.

...

قال الله عزوجل في المنافقين :

( وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا )

قال كعب رضي الله عنه :من أكثر ذكر الله عزوجل برئ من النفاق .

لهذا والله أعلم ختم الله تعالى سورة المنافقين بقوله :

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ)

فإن في ذلك تحذيرا من فتنة المنافقين الذين غفلوا عن ذكر الله عزوجل فوقعوا في النفاق .

ابن القيم - الوابل الصيب .

- - - - - - - -

قال تعالى :

( وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ)

العبد أضعف من أن يتجلد على ربه والرب تعالى لم يرد من عبده أن يتجلد عليه بل أراد منه أن يستكين له ويتضرع إليه وهو تعالى يمقت من يشكوه إلى خلقه ويحب من يشكو مابه إليه .

قيل لبعضهم :كيف تشتكي إليه ماليس يخفى عليه ؟فقال :ربي يحب ذل العبد إليه .

ابن القيم - عدة الصابرين .

ســـــــورة الكهف

في كل سبعة أيامٍ تأوي إليها, لتأمن من غوائل الفتن.

سورة أفتتحت بالوسيلة العظمى للنجاة من كل فتنةالقرآن)

واختتمت بالحسنة العظمى التي لا يبقى معها أثر للفتنة: (التوحيد)

وبينهما أربع فتن كبار:

فتنة الدين: ونجاتها في آية 28 قال تعالى:

(وَاصْبِرْنَفْسَك َمَع الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِي ِّيُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَاتَعْد ُعَيْنَاكَ عَنْهُم ْتُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاة ِالدُّنْيَا وَلَاتُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاه ُوَكَان َأَمْرُه ُفُرُطاً)

وفتنة المال: ونجاتها في آية 39 قال تعالى:

(وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِن تُرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالًا وَوَلَدًا)

وفتنة العلم: ونجاتها بالصبر.

وفتنة السلطة: ونجاتها بالعدل.

هي ( كهفك) من الفتن فأو إليها ينشر لك ربك من رحمته.

د. عصام العويد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى :
( وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لا يَسْبِتُونَ لا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ )

فاعتدوا فكان الجزاء :

( وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ )
عوقب هؤلاء المتحيلين أنهم مسخوا قردة خاسئين والذنب الذي فعلوه أنهم فعلوا شيئاً صورته صورة المباح ولكن حقيقته غير مباح ، فصورة القرد شبيهة بالآدمي ، ولكنه ليس بآدمي ، وهذا لأن الجزاء من جنس العمل .

ابن عثيمين ـ تفسير سورة البقرة .

ـ ـ ـ ـ ـ ـ

الذي فعله اليهود هو إلقاء الشباك يوم الجمعة فتدخل فيها الحيتان ويخرجونها يوم الأحد حتى يظفروا بصيد السبت الذي نهوا عن الصيد فيه .

والله اعلم

..

قال تعالى عن قصة موسى والخضر عليهما السلام :


( فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا ) .

قال الناصر في الانتصاف : بادر موسى بالإنكار التهاباً وحمية للحق فقال :
( أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا ) ولم يقل ( لتغرقنا ) فنسي نفسه واشتغل بغيره في الحالة التي كل أحد فيها يقول : ( نفسي نفسي ) لا يلوي على مال ولا ولد ، وتلك حالة الغرق .

فسبحان من جبل أنبياءه وأصفيائه على نصح الخلق والشفقة عليهم والرأفة بهم .

محاسن التأويل للقاسمي .


وقفهـ :

مع هذه الكثرة الكاثرة من النصوص الآمرة بتدبر القرآن العظيم ، والتفكر في معانيه ، وإمعان النظر فيه والناهية عن الإعراض عنه وكذلك النقول الواردة عن علماء التفسير في وجوب تدبر القرآن ، نجد أن غالب المسلمين اليوم قد اكتفوا :
بألفاظ يرددونها ، وأنغام يلحنونها في المآتم والمقابر والدور ، وبمصاحف يحملونها أو يودعونها تركة في البيوت ونسوا أو تناسوا أن بركة القرآن العظمى إنما هي في تدبر آياته وتفهمها والتأدب بها والوقوف عند أوامرها والبعد عن نواهيها ومساخطها .

الزرقاني ـ مناهل العرفان في علوم القرآن .

...

قال تعالى :
( هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ )


دلت هذه الآية على أنه لا ينبغي للإنسان أن يسأل مطلق الذرية لأن الذرية قد يكونون نكداً وفتنة ، وإنما يسأل الذرية الطيبة .

ابن عثيمين ـ تفسير سورة آل عمران .

وقفهـ

عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في الصفة فقال : ( أيكم يحب أن يغدو كل يوم إلى بطحان أو إلى العقيق فيأتي منه بناقتين كوماوين في غير إثم ولا قطع رحم ) . فقلنا : يارسول الله نحب ذلك . قال : ( أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عزوجل خير له من ناقتين ، وثلاث خير له من ثلاث وأربع خير له من أربع ومن عدادهن من الإبل ) . رواه مسلم وبنحوه في سنن أبي داود .

والحاصل أنه صلى الله عليه وسلم أراد ترغيبهم في الباقيات وتزهيدهم من الفانيات ، فذكره هذا على سبيل التمثيل والتقريب إلى فهم العليل ، وإلا فجميع نعيم الدنيا أحقر من أن يقابل بمعرفة آية من كتاب الله تعالى ، أو بثوابها من الدرجات العلى .


محمد شمس الحق العظيم آبادي ـ عون المعبود شرح سنن أبي داود .

...

قال تعالى :
( وَمَا تُقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا )


ليعلم أن مثقال ذرة في هذه الدار من الخير ، يقابله أضعاف أضعاف الدنيا ، وما عليها في دار النعيم المقيم من اللذات والشهوات ، وإن الخير والبر في هذه الدنيا ، مادة الخير والبر في دار القرار ، وبذره وأصله وأساسه .

فوا أسفاه على أوقات مضت في الغفلات ، وواحسرتاه على أزمان تقضت في غير الأعمال الصالحات وواغوثاه من قلوب لم يؤثر فيها وعظ بارئها ، ولم ينجع فيها تشويق من هو أرحم بها من نفسها .

الفخر الرازي ـ التفسير الكبير .



........................
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

* تأملوا قوله سبحانه :

( جَنَّاتِ عَدْنٍ مُفَتَّحَةً لَهُمُ الأَبْوَابُ ) ، كيف تجد تحته معنىً بديعاً وهو أنهم إذا دخلوا الجنة لم تغلق أبوابها عليهم بل تبقى مفتحة كما هي ، وأما النار فإذا دخلها أهلها أغلقت عليهم أبوابها كما قال تعالى : ( إِنَّهَا عَلَيْهِمْ مُؤْصَدَةٌ ) .

ففي تفتيح الأبواب لهم إشارة إلى تصرفهم وذهابهم وإيابهم وتبوئهم من الجنة حيث شاءوا ، ودخول الملائكة عليهم كل وقت بالتحف والألطاف من ربهم ودخول ما يسرهم عليهم كل وقت ، وأيضاً أشار إلى أنها دار أمن لا يحتاجون فيها إلى غلق الأبواب كما كانوا يحتاجون إلى ذلك في الدنيا .

ابن القيم ـ حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح .

..

تسمع قوله تعالى :
( وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ ) فتهش لها كأنها فيك نزلت ، وتسمع بعدها ( وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ ) فتطمئن أنها لغيرك ، ومن أين ثبت هذا الأمر ؟ ومن أين جاء الطمع ؟

الله الله ، وما هذه إلا خدعة تحول بينك وبين التقوى .


ابن عقيل ـ الفنون .

وربما سمع بعضهم قول من قال من المفسرين : هذه نزلت في عبّاد الأصنام ، وهذه نزلت في النصارى ، وهذه في الصابئة ، فيظن الغمر أن ذلك مختص بهم وأن الحكم لا يتعداهم ، وهذا أكبر الأسباب التي تحول بين العبد وبين فهم القرآن .


عبد اللطيف آل شيخ ـ الدرر السنية .

..

قال تعالى :


( وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ )

الأمر بالاستباق إلى الخيرات قدر زائد على الأمر بفعل الخيرات فإن الاستباق إليها يتضمن فعلها وتكميلها وإيقاعها على أكمل الأحوال والمبادرة إليها ، ومن سبق في الدنيا فهو السابق في الآخرة إلى الجنان ، فالسابقون أعلى الخلق درجة .

ويستدل بهذه الآية الشريفة على الإتيان بكل فضيلة يتصف بها العمل كالصلاة في أول وقتها والإتيان بسنن العبادات وآدابها ، فلله ما أجمعها وأنفعها من آية .

السعدي ـ تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان .

ومضهـ :

اعلم أنه لا يحصل للناظر ، فهم معاني الوحي حقيقة ، ولا يظهر له أسراره وفي قلبه بدعة ، أو كبر أو هوى أو حب الدنيا أو هو مصر على ذنب أو غير متحقق بالإيمان ، وهذه كلها حجب وموانع ، بعضها آكد من بعض .

::الزركشي::

...

قال تعالى :


(الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ )

علمت الملائكة أن الله عز وجل يحب عباده المؤمنين فتقربوا إليه بالشفاعة فيهم ، وأحسن القرب أن يُسأل المُحب إكرام حبيبه ، فإنك لو سألت شخصاً أن يزيد في إكرام ولده لارتفعت عنده ، حيث تحثه على إكرام محبوبه .


يحيى بن هبيرة ـ ذيل طبقات الحنابلة لابن رجب .

*_قال تعالى :

( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ )

الإنسان إذا كان لا يشعر بالخوف عند الموعظة ولا بالإقبال على الله تعالى فإن فيه شبهاً من الكفار الذين لا يتعظون بالمواعظ ولا يؤمنون عند الدعوة إلى الله .


ابن عثيمين ـ تفسير سورة البقرة .

...





*2*_



قال تعالى :


( وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ * فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ )

تأمل قوله تعالى : ( فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ ) فإن أعداء الرسول صلى الله عليه وسلم نسبوه إلى ما لا يليق به ، وقالوا فيه ما هو منزه عنه ، فأمره الله سبحانه وتعالى أن يصبر على قولهم ، ويكون له أسوة بربه سبحانه وتعالى حيث قال أعداؤه فيه ما لا يليق .

ابن القيم ـ إغاثة اللهفان في مصايد الشيطان .

وقفهـ :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لو كان القرآن في إهاب ما أكلته النار) .

أي ينبغي ويحق أن القرآن لو كان في مثل هذا الشيء الحقير الذي لا يؤبه به ويلقى في النار مامسته ، فكيف بالمؤمن الذي هو أكرم خلق الله وقد وعاه في صدره ، وتفكر في معانيه وعمل بما فيه ، كيف تمسه فضلاً عن أن تحرقه .

الطيبي ـ فيض القدير للمناوي .

الإهاب : الجلد .

..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقتطفات من القراءن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللمة العربية  :: اللمة الإسلاميـة :: ساحة القرآن الكريم وعلومه-
انتقل الى: