اللمة العربية
بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزي الزائر /عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضومعنا

أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب بلانضمام الي أسرة منتدى اللمة العربية

سنتشرف بتسجيلكـ

شكـــرا

إدارة المنتدى

اللمة العربية

لغة القرآن جمعتنا وسيرة الهادي نورتنا
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع سيحرك وجدانك ويزلزل عقلك و يوقظ عواطفك ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يعقوب الجزائري
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 127
تاريخ التسجيل : 29/09/2010
الموقع : http://laadjel-dj-yaagoub.forumslife.com

مُساهمةموضوع: موضوع سيحرك وجدانك ويزلزل عقلك و يوقظ عواطفك ؟    الخميس سبتمبر 30, 2010 2:52 am

موضوع سيحرك وجدانك ويزلزل عقلك و يوقظ عواطفك ؟
ربمـــــــــــا..
سيأتي يوم تتحطم فيه آمالنا..
ونستفيق من أحلامنا..
ربما حينها سندرك حجم الألم الذي سببناه لأنفسنا..
وسندرك حجم الأخطاء التي ارتكبناها..
ربما..
غلط أن نوهم أنفسنا أن أمالنا بقادرة على تخطي الصعاب..
وأن أحلامنا أطول من أعلى ناطحة سحاب..
ربما..
غلط أننا توهمنا أن الحياة يوما ستمنحنا بقدر ما أعطيناها دائما..
ربما..
خطأ أننا اعتقدنا أن الأماكن الشاغرة في حياتنا ستجد من يملأها من جديد
ربما..
هو خطأ أن نتخلى عن أشخاص هم جزء من كياننا..
هم بضع منا..يسكنون خواطرنا..
لنرحل عنهم دون وعد بالرجوع
حاملين شعار..
أصون كرامتي..


أحيانا يدفعنا اليأس إلى طريق ما كنا لنسلكها يوما..
ويدفعنا تسرعنا إلى الانسحاب بعيدا في وقت يجدر بنا البقاء..
أحيانا تثور كرامتنا لسبب تافه..
فنرفض أن نصغي لصوت العقل بداخلنا..
بحجة أن كرامتنا فوق أي اعتبار..
وأن كبرياءنا لا يسمح لنا بالبقاء..
نبتعد بإرداتنا ونفسح المجال لغيرنا بمنتهى الغباء..
نعود بعد فوات الأوان فنجد أماكننا قد احتلها أناس غيرنا..
نندم على خسارة لم نعلم قيمتها إلا بعد فقدانها..
نتمنى لو أعدنا الزمن إلى الوراء..
لربما استطعنا تغيير واقعنا..
لربما تمسكنا بمواقعنا..
لربما تجنبنا خسارتنا..
لربما ولربما..


ولربما واتتنا الفرصة أن نعود ذات يوم..
فنقف بعيدا نتأمل حياتنا ببرود..
إحساس بداخلنا يدعونا إلى التقدم..
فما زال هناك أمل أن ننقذ بعض مما خسرناه..
لربما استطعنا إحياء تلك النبتة الضامئة..
لربما أعادت غرس جذورها وعادت للحياة..
إلا أننا نأبى المسير..
فما زال ذلك المتمرد بداخلنا يمنعنا..
مازلنا ننتظر المبادرة من غيرنا..
مازلنا ننتظر أن يُطلب منا العفو ونحن المخطئون..
ويُطلب رضانا ونحن العاقون..


وكان ولازال وهم الكرامة يقف حاجزا بين تقدمنا..وبين دفعنا للانسحاب


تعلمت الصمت من الثرثار
والتساهل من المتعصِّب
واللطف من الغليظ،
لكنني لا أعترف بجميل هؤلاء المعلِّمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موضوع سيحرك وجدانك ويزلزل عقلك و يوقظ عواطفك ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللمة العربية  :: اللمة العامـة :: الساحة العامة-
انتقل الى: